الأخبار

هل ترغب في تلقي معلومات دورية عن نشاط الاندماج في فيينا ومعرفة آخر الأخبار من مشروع CORE؟ إذن سجل للحصول على نشرتنا الإخبارية باللغة الألمانية:

تجدون "تصريح حماية البيانات" الخاص بنا هنا.

يمكنك بالطبع إلغاء الاشتراك في نشرتنا الإخبارية في أي وقت.

 

بيت ممتلئ خلال فاعلية CORE اجتماع الحي

في 17 كانون الثاني كان يقف مركز CORE بشكل كامل تحت عنوان الإبداع: افتٌتحت الأبواب في هذا اليوم في المركز Pfeiffergasse 4 im 15. Bezirk خلال فاعلية "اجتماع الحي"وتم تسليط الضوء على  المواهب الفنية والحرفية والمطبخية لدى المشاركين في مركز CORE. لبّى الدعوة حوالي 100 شخص وألقوا نظرة خلف الكواليس على ورشات عمل الإبداع والخياطة.

نظرة خلف الكواليس

في مركز CORE وخلال ورشات الإبداع المفتوحة يأتي مرتين أسبوعياً فنانون وفنانات من أصحاب الشهادات أو التعليم الذاتي, الموهوبون بالفطرة أو ببساطة المهتمون, الذين بدأوا للتو بالعمل في مجال الفن والرسم, لإبداء أرائهم هنا - سواء من خلال التلوين, الرسم, التصميم أو أي تقنية أخرى. أيضاً خلال ورشات عمل الخياطة يلتقي بشكل دوري مهتمون وموهوبون حرفياً سواء كانوا لاجئيين أم لا لتقديم أفكارهم وإبداعهم في مجال الخياطة والحياكة والتطريز والعمل بالكورشيه. خلال "اجتماع الحي" أٌتيحت الفرصة للضيوف لمعرفة الأعمال التي تشكّلت خلال الأشهر الماضية. 

تبادل الخبرات & تعلم الجديد

خلال " اجتماع الحي" استطاع جميع المهتمون التواصل وتبادل الخبرة مع أشخاص خبيرين  في المجال الفني والعمل اليدوي. على سبيل المثال حول القصص الشخصية التي غالبا ما تكون وراء العديد من الأعمال. الكثير من المشاركين يأتون بشكل دوري إلى مركز CORE: يرغبون بنقل أفكارهم وشغفهم في مجال التلوين والرسم والتصميم وغيرها من التقنيات. من ناحية أخرى هناك التواجد معاً في المجموعة في المرتبة الأولى من الأهمية. الشيء الاساسي بالنسبة لهم هو أن يكونوا مبدعيين مع الأخرين وأن ينجزوا عملاً مع بعضهم البعض سواء في مجال الحياكة أو الأعمال الفنية. يأتي البعض إلى مركز CORE لتقديم معرفتهم لأنهم يملكون من الخبرة الكثير. إنهم يشاركون معرفتهم مع الذين يرغبون بتعلم شيء جديد وأخذ من خبرات الآخرين. هذا غالباً ما يٌظهر مواهب كبيرة جداً. الكثير من الأشخاص يأتون لأسباب عملية: يرغبون أن يحيكوا بنطال للابن, تصليح قطعة قماش أو عمل شيء جديد من ثياب قديمة.

المتابعة في الحياة اليومية

كل هذه الأعمال  اليدوية والفنية تذهب إلى ماهو أبعد من إشغال وقت الفراغ الهادف. لأن العديد من الاشخاص في ورشات العمل لونوا ورسموا وعملوا بالحياكة في بلدهم الأم. إن حقيقة أن بإمكانهم مواصلة هذه الأنشطة هنا, يضمن استمرارية معينة في حياتهم غير الآمنة في كثير من الأحيان. "خاصة إذا كان لابد من ترك الكثير من الأشياء، فإن هذا الارتباط بالإهتمامات الخاصة من البلد الأم مهم للغاية". تقول Nina Andresen، مديرة مشروع CORE في الصندوق الاجتماعي في فيينا (FSW): "إنها توضح أنه يمكنك التعبير عن جزء هام من شخصيتك هنا في النمسا، ويتم تقييم مواهبك الخاصة".

إن تبادل الخبرات بين الأشخاص ليس مٌلهماً ومحفزاً فحسب, إنما يدعم ايضاً جنباً إلى جنب معرفة اللغة الألمانية للمشاركين. لأنه في حال أتوا الناس من مختلف البلدان, تبقى الألمانية هي لغة الوصل.